مشاهد مطر

30 ر.س

نعيش لحظات حزن وفرح ثم ترحل، ونعتقد أنها غادرتنا من غير عودة، فلنهو في الحياة، ويأتي المطر، المتهم الأمثل، الذي يسرق غفوتنا ويعيد لنا الذكرى، فنحب من جديد أو نكره أكثر أو نفرح بالحاضر أو نكتئب من الماضي ويطول السهر.

ومنه جاء كتابي هذا كنصوص أدبية تشبه سحابة الشتاء الباردة التي تباغت مساءات العزلة لتروي ذاكرة الواردين.




  • 30 ر.س
عرض خاص

اشتري قطعتين واحصل على قطعة واحدة مجاناً من التصنيفات التالية

ربما تعجبك