أهاليل

30 ر.س

الأفكار تصعد من دهاليز الحياة ومواقفها اليومية لتستقر وتعتلج في ذهن الكاتب وتتكثف كديمةٍ في رأسه، ويبقى الرأس مسكوناً بديم الأفكار وصداع التفكير حتى يأتي القلم ليستمطر "أهاليلها" فيجري المداد على ورقة جرداء ويحولها إلى واحةٍ تسيح فيها العقول وتتقلب الأبصار.

الكتابة حياة معشبة زاهية.. يراها البعض جحيما أسود، لكن الحقيقة أنها ماء القلم الذي ينبت الأفكار على الورق فتغدو جدائق غناء ذات بهجة..


  • 30 ر.س

ربما تعجبك