مابين شعور وآخر

25 ر.س

لا سلطة لنا فيما نحب ونكره وبما نشعر به، ولا الأمر يعود لنا

في تحوله للاشيء وركنه جانباً إلى تلاشيه، كأن نعتاد على 

رؤية الأشياء كما أحببنا، ويأتي يوم نرى فيه أن ما اعتدنا عليه 

أصبح شيئاً مختلفاً، كما لو أننا لم نره من قبل.

  • 25 ر.س

ربما تعجبك