القبعات التي تنظر اليك

38 ر.س

انا ضائع، فيَّ، ضيّعت كاتالوج رأسي، ولم أعد أعرف كيف أتعامل مــع كل هذا التشويش، إنني أنتهي مثل ترددات الصدى، فرصتي في النجاة، في طريقها للإختفاء، ولم يعد لي قوة في إكمال ما تبقى لي، لم يعد بإستطاعتي أن أتوقف، لا أريد أن أعرف ماذا يوجد لي في سرداب العمر. أن أتوقف، هذا ما أبحث عنه. هأنذا أستسلم يا خشب راحتي الأبدية، تعال، خذني إليك، أنا لك الآن، لك بالكامل.

  • 38 ر.س
عرض خاص

اشتري قطعتين واحصل على قطعة واحدة مجاناً من التصنيفات التالية

ربما تعجبك