صديقة الحياة

25 ر.س

وما كانت تلك بداياتنا التي اخترناها،

لتصبح جزءاً مخلداً فينا،

لكن هي أقدار الله..

كتبت علينا لنخوض مع الحياة أيام مليئه بالسعادة والفرح..

ألم وحزن، ضيق واتساع..

الشكر لله..

لأننا لا نعلم ما هو مخبئ لنا ليوم غد،

لكن بالدعاء تتغير الأقدار..

فلندعو الله من هذه اللحظه

أن يمنّ علينا بحلو الأيام، والأماني.

لنجعل بداياتنا لله صادقة مع الحياة.


  • 25 ر.س

ربما تعجبك