مثل الرماد

25 ر.س 12.50 ر.س

قبل عدة أعوام، اعتقدتُ أني خسرتُ كُل شيء،

لم يعد هناك شيءٌ يدعو للأمل، أو حتى للاستيقاظ صباحاً.

لكني كنت أستيقظ كُل صباحٍ على أمل أن لا أجد احد سوى الكتابة!

ومن أجل ذلك الأمل، ما زلت أستيقظ صباحاً كل يوم.


  • 25 ر.س 12.50 ر.س

ربما تعجبك