ولها عليك حق

35 ر.س

أنا كطائر

توقظه الشمس لبدأ يومه

ليطير في سماء الحلم

يمد جناحيه بارتياح

بحرية دون قيد

متمسك بالأمل

متفائل بما يجده

يعيش في شغف دائم يتجدد كل صباح

يجوب في سعة واسعة ما بين هنا وهناك

ويغرد بصوته الرنان سأكمل النقصان

ثم يعود والسماء داكنة

يضيء طريقة ضوء القمر وتجمع النجوم.

فهل تحلق معي يا رفيق؟


  • 35 ر.س

ربما تعجبك